اجراءات طبية من أجل تسهيل الولادة!

هنالك بعض الولادات التي تحمل قسطا من الخطورة وتتطلب إجراءات خاصة من أجل تسهيل الولادة، اليكم اهمها!

اجراءات طبية من أجل تسهيل الولادة!

في أغلب الأحيان تتم الولادة وسط مراقبة بسيطة. لكنها تحتاج أحيانا إلى "يد مساعدة". وإليك بعض الإجراءات الشائعة التي تستخدم من أجل تسهيل الولادة:

المتابعة المستمرة لحالة الجنين ووضعيته هي طريقة اساسية لتقييم حالة الطفل بواسطة التجهيزات بشكل مستمر أثناء الولادة. وهذا بعكس الولادات قليلة الخطورة التي تتم فيها المتابعة على فترات بمعدل 5 - 15 دقيقة. وغالبا ما تتم المتابعة المستمرة باستخدام الموجات فوق الصوتية على البطن لمراقبة ضربات قلب الجنين، والتي يتم تسجيلها بشكل مستمر على شريط ورقي. وبعد ذلك يتم وضع مجس ثان على أعلى البطن لتسجيل معدل انقباضات الرحم. هذان القياسان يعطيان معلومات هامة حول حالة طفلك أثناء الولادة.

ويمكن استخدام أداة متابعة داخلية لتسجيل ضربات قلب الجنين فقط بعد تمزق الكيس السلوي واتساع عنق الرحم بشكل كاف. ويمكن أن يستخدم هذا إذا لم يكن بالإمكان التقاط نبضات القلب بشكل فعال باستخدام المجس الخارجي. في مثل هذه الحالات، يتم إدخال قطب دقيق حلزوني الشكل عبر المهبل وعنق الرحم إلى فروة رأس الجنين (إجراء غير ضار نسبيا).

ويمكن أيضا متابعة وضع الجنين بواسطة ممرضة أو طبيب يقوم بالاستماع إلى نبضات قلب الطفل على فترات من 5 - 15 دقيقة باستخدام الموجات فوق الصوتية، مثل تلك التي تستخدم في سماع نبضات القلب في العيادات الخارجية.

شق العجان. هو جرح (قطع) في المنطقة التي بين المهبل والمستقيم هدف هذا التوسيع هو تسهيل الولادة. في الماضي، كان الأطباء يقومون بهذا الإجراء بشكل روتيني. أما الان، فلا يعتبر هذا الإجراء روتينا، بل نادرا ما يتم القيام به.

التوليد بالشفط. هي تقنية يتم فيها استخدام أداة بلاستيكية ناعمة لشفط رأس الطفل أثناء الولادة. هذا الجهاز يشبه القرص الصغير. ويمكن أن يتم استخدامه للمساعدة في تسهيل الولادة  في حالة الخوف على صحة الطفل أو إنهاك الأم.

التوليد بالملقط. الملقط يبدو مثل ملعقة السلطة وهو أداة طبية تستخدم لسحب رأس الطفل عبر قناة الولادة. ومثله مثل الشفط، يمكن أن يستخدم أيضا عندما تطول المرحلة الثانية من الولادة أو عندما تشعر الأم بالإنهاك الشديد أو عندما يكون هناك خوف على صحة الطفل، مما يدفع الأطباء إلى التدخل من أجل تسهيل الولادة. والاختيار بين استخدام التوليد بالشفط أو تسهيل الولادة بالملقط يعتمد عادة على تفضيل الطبيب و/أو من يقوم بالتوليد.

اقرئي ايضاً..

 

من قبل ويب طب - الخميس ، 6 مارس 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 9 أبريل 2014