الاسبوع السابع والعشرين

الاسبوع السابع والعشرين
كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

في الأسبوع الـ 27 أنت تتواجدين في فترة رائعة. ليست ثقيلة جدا كما سوف تكونين قريبا ومن المرجح أن الآثار الجانبية لبداية الحمل قد زالت، مثل الغثيان, القيء والتعب. مع ذلك، ففي الجزء الثاني من الحمل عادة ما تكون هناك صعوبات في التنفس. في معظم الحالات خلال الأسبوع 36 - 37 تشعرين بتحسن في صعوبات التنفس, لأن جنينك يتهيأ في وضعية معينة بحيث يكون رأسه الى الأسفل ويعد نفسه للولادة، وبذلك يخلي مكانا في الجزء العلوي من البطن ويحرر الضغط عن الشعب الهوائية. في هذه المرحلة, الأسبوع الـ 27، أو ربما قبل أسبوع - أسبوعين، تقريبا، يدفع رحمك البطن إلى الأمام بشكل كبير مما يمنحك مظهرا يشبه البطة. الاتزان لديك الآن غير سليم ويجب أن تكوني حذرة عند القيام بالأنشطة الروتينية. بالنسبة لممارسة الجنس، فهذا وقت رائع لتدليل نفسك مع الزوج. أنت تشعرين بأن جنينك يتدرب على الملاكمة التايلاندية في بطنك؟ هذا صحيح. ربما كنت انت فقط القادرة، حتى الآن، على الشعور بحركات الجنين في جسمك، لكن منذ الآن يمكن للآخرين أيضا الشعور بذلك من الخارج. انه شعور رائع عند اطلاع الآخرين على حركات الجنين في داخلك. ايجاد وضعية جيدة للنوم هي مهمة جديدة وصعبة بالنسبة لك. اعلمي أنه بين الاستيقاظ للذهاب الى الحمام، الشرب أو تناول وجبة خفيفة، فانك بحاجة الى النوم الجيد ولذلك يجب عليك محاولة الحصول على قسط كاف من النوم. كذلك يجب عليك الحفاظ على نظام غذائي صحي. ربما يزيد وزنك كثيرا ولكن هذا ليس هو الوقت للحمية الغذائية - زيادة الوزن هي زيادة صحية، جزء منها ناتج عن الزيادة في حجم الدم.

كيف يتطور طفلك؟

يبلغ وزن جنينك الآن حوالي 800 غرام وطوله حوالي 33 سم. يمكن الآن أن يسمعك ويسمع من حولك. بالمناسبة، على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن الرحم هو مكان هادئ، إلا أنه ليس كذلك. الطفل محاط بضوضاء مثل ضربات القلب، ضجيج الهضم، ضوضاء خارجية وغيرها، منذ وقت طويل. خلال هذه الفترة، إذا سُمع ضجيج عال ومفاجئ بالقرب منك، فيمكنك ربما أن تشعري بأن طفلك يقفز في رحمك. من خلال الرحم يمكنه أيضا أن يرى بشكل غير واضح هل هناك ضوء أم ظلام، بحيث أن جنينك لديه فكرة عما يحدث هناك في الخارج. على الرغم من أنك تتوقين لولادة الطفل، إلا إنه لا يزال لديه بضعة أشهر من الدفء في داخل الرحم. انتبهي جيدا إلى علامات الولادة، مثل الآم المخاض وغيرها. وإذا كنت تشعرين بشيء مثير للشكوك، راجعي الطبيب فورا. الأطفال الخدج معرضون بشكل أكبر للأمراض والمشاكل بسبب وزنهم الصغير والنقص في تطورهم.

متابعة وفحوصات هامة

كجزء من فحوص متابعة الحمل الروتينية لدى الطبيب، يتم خلال هذه الفترة قياس ضغط الدم, النبض, الوزن ووجود الوذمات. يتم أيضا قياس حجم الرحم وملاءمته لأسبوع الحمل. كذلك، في فحص متابعة الحمل يسألك الطبيب عما إذا كنت تشعرين بحركات الجنين. يمكن استكمال الفحص بواسطة اجراء فحص الموجات فوق الصوتية الروتيني للتأكد من نمو الجنين بطريقة طبيعية وسليمة, تحديد كمية السائل السلوي ومشاهدة حركات الجسم والتنفس لدى الجنين. خلال هذه الفترة يتم أيضا فحص نتائج الفحوص المخبرية للهيموغلوبين، فحص البول العام والمستنبت، كما يتم فحص الأجسام المضادة للـ- RH وإذا ما كان لديك نوع الدم RH سالبا. كذلك، إذا كنت لم تخضعي بعد، بين الأسبوع الـ 24 والأسبوع الـ 26، لاختبار تحمل الجلوكوز لنفي احتمالات الإصابة بسكري الحمل، فيتوجب إجراء هذا الفحص الآن. سكري الحمل هو المرض الذي تعاني منه 3 - 5 نساء من أصل 100 امرأة حامل. ربما كنت تعانين من تشنجات في عضلات الساقين وأسفل البطن، والتي هي ظاهرة طبيعية في الأسبوع الـ 27، ولكن من المهم التمييز بينها وبين الآم المخاض. إذا كانت تقلصات البطن قوية، فيجب عليك اخبار طبيبك للتحقق من أن تلك ليست الآم المخاض قبل الأوان. أفضل نصيحة يمكن أن تعطى لك لتخفيف الآم التشنجات هي: قومي بتدليك الأماكن المؤلمة أو اطلبي من زوجك القيام بذلك. إذا كنت تعانين من آلام الظهر، فلا يوجد علاج طبي لذلك، لأنه من المحظور عليك تناول أدوية لمعالجة وتسكين آلام الظهر، مثل الفولتارين أو النكسين. جربي العلاجات التي يقترحها الطب البديل. إذا طرأ لديك انخفاض في ضغط الدم فقد تعانين من الدوخة، وخاصة عند القيام من وضعية الجلوس أو الاستلقاء. الحل: من المهم القيام ببطء، لأنه إذا فعلت ذلك بسرعة فيمكن حدوث الدوخة لديك، وحتى الاغماء. انخفاض ضغط الدم هو عادة جيدة، لأنه يحافظ على الأوعية الدموية ولا يجهدها، ولكن حدوث هذا أثناء الحمل يمكن أن يكون خطيرا.

الاسبوع الثامن والعشرين

الاسبوع الثامن والعشرين
كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

مرحبا بك في الثلث الثالث. منذ الآن تبدأ لديك زيادة الوزن الحقيقية. بالمناسبة، الوزن الذي يزيد لديك هو ليس دهونا غير صحية، وإنما شيء ضروري لتطور جنينك. الوزن الذي زاد لديك ينقسم بالأساس بين سوائل جسمك والصدر. الحمل يصبح الآن كبيرا, يثقل عليك، ويغير مركز الثقل لديك. لذلك فمن الممكن أن تعاني من ألم في الظهر و / أو من وذمات في الساقين. النساء اللاتي يقفن كثيرا تفدن بأن الآلام تهاجم بشدة، وخصوصا في ساعات الليل. كيف يمكن الوقاية من آلام الظهر؟ بما أنه لا ينصح بتناول الدواء خلال الحمل، فمن الصعب جدا معالجة هذه الآلام. جربي العلاج الطبيعي، فهناك ربما يتم تعلميك التمارين التي يمكنها أن تخفف من هذه الآلام. كذلك، حاولي أن تكون فترات وقوفك أقل. كلما كبر طفلك أكثر يكون هناك احتمال أكبر للشعور بصعوبة التنفس وصعوبة التنفس بعمق، وذلك لأن الرحم ينمو ويضغط على الشعب الهوائية. حاولي ايجاد الوضعية الأسهل للتنفس. النوم في السرير مع وسادة الحمل، أو على الجانب، يمكنه التخفيف عن حجابك الحاجز. بالمناسبة، ما يقرب من ثلاثة أرباع النساء الحوامل يشعرن خلال هذه الفترة بتورم في الأطراف, وخاصة في الساقين والكعبين، ولكن أيضا في اليدين، كما لاحظت ربما في آخر مرة حاولت فيها نزع خاتمك من الأصبع....

كيف يتطور طفلك؟

جنينك يكبر ويتطور بوتيرة مذهلة! الحاجبان وشعر الرأس يأخذان في النمو. يبلغ طول جنينك الآن حوالي 32 سم ووزنه، تهانينا، حوالي كغم واحد تقريبا. جفونه تفتح خلال هذه الفترة، ويمكنه أن يفتح عينيه. كما انه يستطيع الآن أن يشم الروائح. حاسة السمع لديه وصلت إلى نهاية تطورها، وهو الآن يسمع الكثير من الأصوات. احرصي على التحدث مع جنينك كثيرا الآن، لأنه يمكنه تمييز صوتك. جلد طفلك مكرمش لأنه موجود في الماء كل الوقت. حالة الجلد سوف تظل كذلك حتى مرور بضعة أسابيع بعد الولادة. طفلك الآن متطور الى درجة أن لديه فرصة بنسبة حوالي 90٪ للبقاء على قيد الحياة اذا حدثت الولادة الآن.

متابعة وفحوصات هامة

في هذا الأسبوع، عادة، ليست هنالك فحوص خاصة يجب إجراؤها. هناك حاجة فقط إلى متابعة الحمل كل أربعة أسابيع تقريبا. في هذه المتابعة يتم بالأساس إجراء فحوص الدم، الهيموجلوبين, الحديد والتلوث في البول. في هذه المتابعة يقوم الطبيب بفحص حجم وارتفاع الرحم للتأكد من أن طفلك ينمو بشكل مناسب. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك نوع دم RH سلبي، فيتم في هذا الأسبوع توجيهك لتلقي حقنة ANTI D، والتي تهدف إلى منع جسمك من إنتاج أجسام مضادة لدم طفلك (إذا كان لديه RH إيجابي). والآن، نقدم لك حكمتين ثمينتين لهذا الأسبوع: الأولى، احرصي على الأكل وخصوصا الطعام الذي تعدينه بنفسك والذي تعرفين انه صحي. الثانية، على الرغم من أنك تعانين من بطنك الكبيرة وآلام الظهر، ربما، ارفعي قامتك وانتصبي - فليس صحيا وغير لائقا أن تمشي وقامتك منحنية.

الاسبوع التاسع والعشرين

الاسبوع التاسع والعشرين
كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

أنت موجودة الآن في فترة هادئة وممتعة نسبيا، على الرغم من أنك ربما تعانين من آلام الظهر وصعوبة في التنفس قد تمنعك من النوم. في الأسابيع المقبلة، ليست هنالك حاجة لإجراء مراقبة خاصة أو فحوصات خاصة، ولكن يجب الانتباه الى ظواهر شاذة مثل نزول الماء، آلام المخاض المبكرة أو النزيف. إذا كنت تشعرين بأعراض كهذه، توجهي إلى الطبيب على الفور . خلال هذه الفترة هنالك أهمية خاصة لتوازن جسمك وثباتك، بينما تواصل بطنك نموها ويستمر تغير مركز الثقل لديك. كذلك، من الممكن أن تشعري بضغط على الأعضاء الداخلية في منطقة البطن. عدم الراحة أثناء فترة الحمل المتقدمة يتجلى بشكل رئيسي في آلام الظهر، آلام الساقين، الوذمات في الساقين وصعوبة التنفس. لمعلوماتك، فإن أفضل الطرق للتعامل مع عدم الراحة هي: الوقوف المريح والثابت، التغذية الصحية، اللياقة البدنية والراحة (إذا كنت محظوظة ونجحت). في الأسبوع الـ 29، أنت تشعرين على ما يبدو بالتعب في معظم الوقت. حاولي الراحة بقدر الإمكان. إذا خلدت إلى الراحة، فعليك أن ترفعي قدميك إلى الأعلى للتخفيف من الوذمات في الساقين.

كيف يتطور طفلك؟

في الاسبوع الـ 29 ليست هنالك فحوصات خاصة يجب القيام بها. هذه هي بداية الثلث الثالث، وهناك حاجة فقط إلى مواصلة متابعة حملك كل أربعة أسابيع تقريبا. في هذه المتابعة يتم بالأساس اجراء فحوص الدم، الهيموجلوبين, الحديد والتلوث في البول. بسبب تغيير مركز الثقل لديك، حاولي دائما الوقوف بشكل مريح وبثبات، لأن من شأن ذلك أن يخفف الضغط والتوتر عن جسمك. أحد الأشياء التي يمكنك القيام بها لزيادة الطاقة لديك ولتقوية قدرتك على التحمل مع اقتراب موعد الولادة هو المحافظة على اللياقة البدنية. نعم، نعم، تمارين اللياقة البدنية ليست كلمة نابية. ومع ذلك، من المهم عدم المبالغة في التدريب، وخاصة إذا كنت لم تتدربي أثناء الحمل حتى هذا الأسبوع. حاولي المشي أو السباحة لمسافات قصيرة. هذا يحسن دائما من الشعور لدى النساء الحوامل، يخفف من التوتر في الجسم والتوتر النفسي، ويقلل من الشكاوى المتعلقة بالحمل.

متابعة وفحوصات هامة

في الاسبوع الـ 29 ليست هنالك فحوصات خاصة يجب القيام بها. هذه هي بداية الثلث الثالث، وهناك حاجة فقط إلى مواصلة متابعة حملك كل أربعة أسابيع تقريبا. في هذه المتابعة يتم بالأساس اجراء فحوص الدم، الهيموجلوبين, الحديد والتلوث في البول. بسبب تغيير مركز الثقل لديك، حاولي دائما الوقوف بشكل مريح وبثبات، لأن من شأن ذلك أن يخفف الضغط والتوتر عن جسمك. أحد الأشياء التي يمكنك القيام بها لزيادة الطاقة لديك ولتقوية قدرتك على التحمل مع اقتراب موعد الولادة هو المحافظة على اللياقة البدنية. نعم، نعم، تمارين اللياقة البدنية ليست كلمة نابية. ومع ذلك، من المهم عدم المبالغة في التدريب، وخاصة إذا كنت لم تتدربي أثناء الحمل حتى هذا الأسبوع. حاولي المشي أو السباحة لمسافات قصيرة. هذا يحسن دائما من الشعور لدى النساء الحوامل، يقلل من التوتر في الجسم والتوتر النفسي، ويقلل من الشكاوى المتعلقة بالحمل.

الاسبوع الثلاثين

الاسبوع الثلاثين
كيف تشعرين في هذا الاسبوع؟

الأسبوع الـ 30 هو أسبوع متقدم، بالفعل. إذا ولد طفلك اليوم، فهناك احتمال بنسبة حوالي 90٪ بأن يبقى على قيد الحياة. ومع ذلك، فان الجنين في هذا الاسبوع لا يزال صغيرا بالنسبة إلى تجويف الرحم لديك، وبالتالي فهو لا يثقل عليك. في الأسبوع الـ 30 تقريبا قد تشعرين بارتفاع الحرارة، الخدر، الوخز وألم في اليدين. هذه هي أعراض لظاهرة تسمى "متلازمة النفق الرسغي"، والناجمة عن الضغط على عصب الرسغ. أنت تشعرين بهذه الأعراض لأن التأثيرات الهرمونية أثناء الحمل, التورم وزيادة الوزن، يمكنها الضغط على الأعصاب في داخل مفاصل الرسغ. هذه الأحاسيس المزعجة تنتشر عادة لدى حوالي 25٪ من النساء الحوامل. أعراض "متلازمة النفق الرسغي" قد تشوش نومك في الليل، لكن لا داعي للقلق، فعادة ما تختفي هذه بعد الولادة. بطنك الآن كبيرة الى درجة أنك ربما لا تستطيعين رؤية قدميك عند الوقوف. انه شيء جيد إذا تطورت لديك الدوالي في الساقين (مثل حوالي 40٪ من النساء الحوامل) خلال فترة الحمل. الدوالي (الأوردة المتوسعة، المتمددة والمؤلمة، خصوصا في الساقين) التي يمكن أن تتطور أو تزداد سوءا أثناء الحمل نادرا ما تدعو إلى القلق. تتطور الدوالي بسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وذلك لأن الرحم الكبير يضغط على الأوردة في الحوض، وبسبب ارتخاء الأوردة نتيجة لهرمونات الحمل.

كيف يتطور طفلك؟

يبلغ وزن جنينك الآن حوالي 1,3 - 1,4 كغم وطوله حوالي 38 سم، وهذا هو تقريبا الطول الذي سيكون عليه عند الولادة، ولكن الوزن سوف يتضاعف مرتين، بل قد يزداد بثلاثة أضعاف حتى الولادة. منذ الآن نمو جنينك في الطول والوزن سيتباطأ نسبيا حتى الولادة. لمعلوماتك, من الأرجح انه (أو انها) يشبه،الآن،المولود الذي ولد للتو. جلد جنينك يصبح مالسا أكثر، مع تراكم الدهون تحته. هذه الدهون، التي تدعى الدهون البيضاء، تختلف عن الدهون السابقة المسماة الدهون البنية، التي كانت قد تراكمت لدى جنينك في مرحلة مبكرة من الحمل. الدهون البنية ضرورية لتنظيم درجة حرارة الجسم، بينما الدهون البيضاء (الدهون التي تكون لديك أنت، أيضا، في الجسم) تستخدم كمصدر للطاقة للجسم. الجنين يكون مرتاحا جدا في الأسبوع الـ 30 من حيث المساحة في بيته الصغير، وأنت تشعرين أكثر بدفع وضربات مرفقيه وركبتيه. هذه الضربات تكون أكثر قوة من ذي قبل، لأنها الآن أكثر قوة وهو يستجيب أكثر للمحفزات الموجودة لديه هناك في الداخل - تحركاتك، الضوضاء، الضوء والحلوى التي كنت قد تناولتِها قبل نصف ساعة ...

متابعة وفحوصات هامة

اذا كنت تتمتعين بصحة جيدة عموما، مع عدم وجود أمراض خاصة, من الأسبوع الـ 24 إلى نهاية الحمل، فيجب اجراء فحوصات متابعة الحمل كل 4 - 6 أسابيع، وهي تشمل الفحوصات المخبرية الروتينية. وتيرة الفحوصات الروتينة تتحدد وفقا لقيم الحديد والهيموجلوبين في دمك، إذا وجد لديك شيئ غير سليم فسوف تجرى لك فحوصات أخرى. في الفحوصات الروتينية يتم بالأساس اجراء فحوصات الدم، الهيموجلوبين, الحديد والتلوث في البول. يوصى  الانتباه إلى حركات الجنين، وإبلاغ الطبيب عن أي تغيير خاص تلاحظينه في حركته. كذلك، من المهم تناول أقراص الحديد في كل يوم، ويجب الحذر من التعرض للحوادث في المنزل أو في العمل، بسبب حجم البطن الكبيرة.

تغذية

تقلب المزاج وزيادة العصبية شائعان جدا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل فعليك ببعض الأغذية التي قد تساعدك كثيرا في تحسين مزاجك كشرب المشروبات الساخنة مثل الحليب خالي الدسم والزنجبيل ، وحتى أن البيض قد يساعدك فهو مليء بالمكونات الجيدة مثل البروتين، الحديد، فيتامين A، حمض الفوليك ،RIBOFLAVIN، فيتامين B وحمض البانتوثنيك.

×

احصل على اهم المعلومات الصحية
عبر النشرة الإلكترونية

اختر المواضيع التي تهمك
?
?
?
?
احفظني دائما على هذا الحاسوب
تواجه مشكلة في الدخول نسيت كلمة المرور
×